مواقف السيدة خديجة مع الرسول

إجابة معتمدة

مواقف السيدة خديجة مع الرسول،هي خديجة بن خويلد بن أسد القرشية، أماها فاطمة بنت زائدة العامرية تكنى بأم القاسم، ولدت السيدة عائشة رضي الله عنها في مكة سنة ثمان وستين قبل الهجرة، حيث كانت تكبر النبي صلى الله عليه وسلم بخمسة عشر عاما، لقد نشأت وترعرعت في بيت جاه وفخار، حيث كانت من أشراف قريش وأكابرهم، لقد كان ثرائها وثراء آبائها وأجدادها معروفا في بطون العرب .

مواقف السيدة خديجة مع الرسول

لقد حزن الرسول صلى الله عليه وسلم على وفاة خديجة رضي الله عنها في شهر رمضان قبل الهجرة بثلاثة سنوات، حيث تبلغ من العمر كانت 65 عاما، وقام بتسمية العام التي توفيت فيها بعام الحزن، ومن ضمن المواقف التي قامت بهم السيدة خديجة بمساندة الرسول صلى الله عليه وسلم وهي :
- لم تحدث ابن عمها ورقة بن نوفل بما جرى مع زوجها النبي صلى الله عليه وسلم بل تركت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم نفسه حتى لا يفوتها شيء من حديثه .
- لم تخاطب النبي صلى الله عليه وسلم موجهة الطلب له .

الإجابة /
- لم تحدث ابن عمها ورقة بن نوفل بما جرى مع زوجها النبي صلى الله عليه وسلم بل تركت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم نفسه حتى لا يفوتها شيء من حديثه .
- لم تخاطب النبي صلى الله عليه وسلم موجهة الطلب له .